الرئيسية / أخبار الجالية / مغاربة ايطاليا : البرلماني ذو الأصول المغربية خالد شوقي على رأس ادارة مسجد روما

مغاربة ايطاليا : البرلماني ذو الأصول المغربية خالد شوقي على رأس ادارة مسجد روما

موقع الجالية المغربية – أعلن المركز الإسلامي الثقافي بالعاصمة الإيطالية روما المعروف بمسجد روما، زوال امس الثلاثاء في قرار وصف بالمفاجئ ، عن انتخاب مجلسه الإداري برئاسة النائب البرلماني ذو الأصول المغربية خالد شوقي.

حيث سجل المتتبعون لأول مرة في تاريخ المسجد الأكبر في أوربا منذ افتتاح أبوابه في سنة 1995، انسحاب سفراء البلدان الإسلامية من قيادة المجلس الإداري الحالي بعد سيطرة مطلقة على المجالس السابقة.

وكانت المملكة العربية السعودية ممثلة في سفيرها بروما قد استحوذت على رئاسة مجلس إدارة مسجد روما منذ السنوات الاولى بحكم أنها اكثر البلدان الإسلامية تمويلا له، بينما يتولى المغرب تسيير المركز عن طريق الكاتب العام الذي يتمتع بصلاحيات واسعة، في حين أن مصر تتكفل بتعيين إمام المسجد.

وبحسب المتتبعين فإن انسحاب الممثلين الديبلوماسيين للدول الإسلامية من المجلس الإداري من شأنه أن يعطي وزنا أكبر لتمثيلية مسجد روما للمسلمين بإيطاليا عامة وليس بروما فقط وذلك لأنه الهيئة الإسلامية الوحيدة التي تتمتع باعتراف رسمي من الدولة الإيطالي وفق الفصل الثاني من الدستور.

وبرأي ذات المتتبعين فإن انتخاب شخصية من حجم خالد شوقي الذي استطاع خلال فترة تواجده بالبرلمان أن يفرض نفسه داخل المشهد السياسي الإيطالي، من شأنه أن يعطي إشعاعا قويا لدور مسجد روما في تمثيل المسلمين بإيطاليا لدى الدوائر السياسية، بعدما كان دوره في السابق يقتصر على بعض المظاهر البروتوكولية ويتم التعامل معه على أنه تمثيلية ديبلوماسية أكثر منه هيئة إيطالية وطنية.

وباستثناء الديبلوماسي المغربي عبد الله رضوان الذي بقي في منصبه ككاتب عام لمسجد روما فإن جميع أعضاء المجلس الإداري يتم انتخابهم لأول مرة، فبالإضافة إلى رئيس المجلس خالد شوقي تم انتخاب عادل عامر (مصر) و زينب أحمد (الصومال) نائبين للرئيس، و أحمد عجاز (باكستان) أمينا للمال.

إقرأ أيضاً

مغاربة ايطاليا : متشرد يطلب المساعدة للعودة الى الوطن وسفير المغرب يتدخل

موقع الجالية المغربية – يتابع الرأي العام المحلي بمدينة مونزا بتأثر كبير قصة المتشرد المغربي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *