الرئيسية / أخبار الجالية / طالبة من اصل مغربي تحاور رئيس الجمهورية الايطالية

طالبة من اصل مغربي تحاور رئيس الجمهورية الايطالية

اخبار الجالية المغربية – في لقائها برئيس الجمهورية الإيطالية سيرجو ماتاريلا بادرت تلميذة مغربية تدرس بإحدى إعداديات بمدينة سيراكوزا الصقيلية بسؤاله عن كيفية الخروج من دائرة الخوف امام ازدياد الأعمال الإرهابية.

وأضافت التلميذة المغربية أميمة الرمال التي مثلت إعداديتها في زيارة خاصة لرئيس الجمهورية باعتبارها إحدى أنجب التلاميذ بالإعدادية قالت في سؤالها لماتاريلا أنها كإيطالية من أصول مغربية ترى أن ما يقع من أعمال إرهابية هو عكس تماما للمبادئ التي تلقتها من والديها وضد دينها، قبل أن تتساءل كيف يمكن لنا التغلب على الخوف الذي أصبحنا نعيشه.

رئيس الجمهورية الإيطالية بعدما أثنى على أهمية سؤال التلميذة المغربية أوضح ان الإرهاب لادين له ولا يجب ربطه بدين معين، مضيفا أن حتى الأعمال الإرهابية التي يتم ربطها بالإسلام أولى ضحايها هم المسلمون.

وعن ما يمكن فعله من أجل تجنب الخوف قال ماتاريلا إنه لا يجب أن نعطي فرصة للإرهابيين ونقع في فخهم ونعتبر أن ما يقومون به هو “حرب دينية” أو “حرب بين الحضارات” وإنما يجب وضعهم في موضعهم الحقيقي أنهم ضد الحرية وضد الحياة وهو ما يتناقض مع كل الأديان التي تدعو لاحترام حرية وحياة الآخرين.

وواصل ماتاريلا في إجابته على سؤال التلميذة المغربية بالتأكيد على أهمية تجاوز الخوف وتجاوز شعور الإرتياب نحو الآخرين المختلفين عنا، لأن الإرتياب هو مهد الخوف ومهد الكراهية على حد تعبير رئيس الجمهورية الذي كان يتحث غلى العشرات من التلاميذ الذين حظوا بزيارة خاصة لقصر الجمهورية (كويرينالي) ولقاء الرئيس شخصيا، مشيدا في هذا الإطار على التعايش السلمي بين مختلف الإثنيات بإيطاليا بعيدا عن آلية الإرتياب التي يحاول البعض زرعها بين السكان، فالتعايش بين جنسيات وإثنيات وحتى ديانات مختلفة يمثل عامل قوة لا الخطورة يختم “إلبريزيدينتي” جوابه على سؤال التلميذة المغربية أميمة الرمال.

إقرأ أيضاً

مكاتب التشغيل وتكوين المهني ببلجيكا

اخبار الجالية المغربية – تعتبر مكاتب التشغيل و التكوين المهنيين من المنظمات الإقليمية المجتمعية والتي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *